ღ* منتديات احلى فتيات للفتيات فقط ღ*

منتدى للبنات فقط و لا احلى اجمل و ارق و احلى فتيات في العالم بمنتدانا حيث ولد الابداع ولدنا معه...الصداقة....المتعة....المرح..الفائدة و التعلم....كل ذلك و اكثر في منتدانا سجلي و لن تندمي...معا نلتقي ل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بارتات قصة ايلانا لاتفوتوها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fifi layan
عضوة جديـدة


عدد المساهمات : 20
نقاط : 38
تاريخ التسجيل : 21/04/2015
العمر : 14

مُساهمةموضوع: بارتات قصة ايلانا لاتفوتوها   الجمعة أبريل 08, 2016 10:32 am

السلام عليكم اقدم لكم بارتات قصة ايلانا
الشخصيات
ايلانا:
العمر 17
هي بطلة القصة , جميلة لابعد الحدود شقراء بعيون زرقاء , تكره الرجال والشرطة على حد سواء لسبب سنعرفه قريبا
كما انها ترفض الاختلاط مع الشبان في صفها لاي سبب كان
جمانة :
العمر20
اخت ايلانا الكبرى سافرت الى امريكا قبل 4سنوات ولم تعد
ليس لها ادوار كثيرة لكن القصة تدور حولها على وجه الخصوص

سيما:
العمر17
زميلة ايلانا في الثانوية وصديقتها ايضا
جريئة ومرحة وكثيرا ما تحدث المشاكل بسببها
تيما:
العمر 17
اخت سيما التوام
وهي على عكسها هادئة وجادة وتفكر قبل ان تتصرف وهو الشيء الذي جعلها الاقرب الى ايلانا
جوش:
العمر20
شاب غامض وبارد في معظم الاوقات

لكنه لا يجد مشكلة في البوح بمشاعره
ويمكن القول انه منحرف بعض الشيء
ويعمل شرطيا
ايدو
العمر18
هو اخ جوش الاصغر منه
يدرس مع ايلانا في نفس الصف , خجول بالمقارنة باخيه وهو صديق تيما وسيما
شيباتا:
العمر18
زميل لايلانا في الثانوية
مورينو:
العمر40
صاحب شركة "مورينو للاعمال"
وهو رجل ماكر وتحوم حوله الشبهات
لا تزال هناك الكثير من الشخصيات التي لن اعرف بها لانها ليست اساسية او لانها لن تظهر في بداية القصة
المقدمة
لم يكن الدافع مجرد احساس ولد في لحظات غضب ... كان اكبر من ذلك بكثير .. كان اشتياقا وحبا جنونيا .. هذا ما جعلها تتخلى عن كل شيء لتستعيد اهم شيء .. اجمل انسان في حياتها ..
كانت تتجرع ألم الاشتياق لأختها جمانة دائما .. هذا لانها كانت اكثر من اخت .. كانت الأم والاب في نفس الوقت
علاقة غريبة جمعتهما وذكريات لم تفكر ان تتخلى عنها ..
أيلانا تلك الفتاة الجريئة المحطمة من الداخل .. دفعها حبها الشديد لاختها الكبرى جمانة للهروب من منزل جدتها تاركة خلفها اخاها الصغير .. جمانة التي سافرت الى امريكا للبحث عن عمل يخرجهم من الحياة الصعبة التي يعانونها طالت بها المدة ولم تعد وانقطعت اخبارها مما جعل اختها المتهورة تسافر للبحث عنها .. ولم يخطر ببالها قط ان تصدمها الحقيقة المرة ...
ساحدثكم الان عن حياة ايلانا الشخصية :)
الى جانب اختها الكبرى لدى ايلانا اخ صغير يدعى روبن
توفي والداها وهي في عمر صغير مما جعل جدتها تشرف على رعايتهم
ومن ذكرياتها عن ايام والديها ان اباها كان رجلا قاسيا ولطالما عنفها .. لم يكن يرحم امها المريضة حتى توفيت بتاثير المرض وتبعها هو بعد سنتين ... كان هذا سببا منطقيا دفع بها للحقد على كل الرجال في العالم ومن دون استثناء .. هذا الشعور نما معها وزاد مع مرور الوقت ..اما هي فلم تكن تهتم ماذا يقال عنها انما كانت مركزة على هدفها وحسب يسايرها في ذلك كرهها العميق للرجال و الشرطة .. كانت مصممة على الانتقام ولم يكن هناك من يستطيع ايقافها ...
__________________________________
اعود للقصة :)
عند وصولها الى امريكا التقت برجل يدعى مورينو وهذا الاخير اخبرها ان اختها قد ماتت في حادث حريق .. وعندما رأى الغضب والحزن في عينيها استغل الفرصة و قدم لها معلومة اخرى .. :"هناك قاتل .. شخص غامض الهوية حاليا .. يعمل ضابط شرطة سري ..ان كنت تودين الانتقام فابحثي عنه .. لن تجدي صعوبة في العثور عليه لان لديه علامة مميزة على ظهره .. علامة على شكل نسر .."
هذا الكلام فجر بداخلها حقدا دفينا تضاعف بشكل مخيف .. ولم يكن بذهنها سوى مصطلح واحد .. عبارة واحدة ..
"سانتقم منه"..
بعد اسبوع انتقلت للعيش في شقة منحها لها ذلك الرجل .. وبتجاوزها للصدمة قررت ان هدفها الان هو العثور على صاحب علامة النسر ثم القضاء عليه .. وفي سبيل ذلك اخدت تتذرب على تعلم فنون القتال .
بعد ايام اخرى صارت جاهزة لبدأ المهمة .. وكان عليها ان تخفي هويتها كي لا تتعرض للاعتقال .. ولذلك تنكرت برداء اسود وغطت وجهها بقناع .. وصارت تخرج في كل ليلة للبحث عن غريمها .. اما ضحاياها فكانو مقتصرين على رجال الشرطة فحسب ولم تكن تؤذيهم .. فبعد ان تمزق قمصانهم من الخلف لتتحقق من العلامة ان كانت موجودة ام لا تدعهم وتغادر المكان .. كانت قوية لدرجة ان لا احد استطاع التغلب عليها وامساكها .. ومرت الايام وهي تفعل نفس الشيء وكل ليلة .. وسرعان ما صارت تلقب ب " فتاة الظل " وكتبت عليها الصحف والمجلات وصار الناس مهتمين بها متسائلين من تكون وما قصتها .. كما تباينت مواقفهم فمنهم من وصفها بالمجرمة ومنهم من عذرها وقال ان لديها ظروف ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fifi layan
عضوة جديـدة


عدد المساهمات : 20
نقاط : 38
تاريخ التسجيل : 21/04/2015
العمر : 14

مُساهمةموضوع: رد: بارتات قصة ايلانا لاتفوتوها   الجمعة أبريل 08, 2016 10:34 am

البارت الاول

انها ليلة اخرى تقضيها ايلانا في البحث عن الانتقام , كان هدفها رجال الشرطة وحسب , مجرد تحدي روتيني ممل تقوم به كل يوم ... وحتى الان هي ماتزال تبحث عن شخص لا تعرف عنه الكثير ... " صاحب علامة النسر ".
الساعة 12:51 ليلا
ايلانا : افففففف ,, هذه ليلة اخرى لم اجد فيها شيئا يفيدني , على كل حال تأخر الوقت وعلي العودة الى مقري وغذا لدي مدرسة ...
لكني لن استسلم (بغضب): سأعثر على قاتلك يا أختي وسأقضي عليه بأبشع صورة , اعدك يا أختي .. اعدك..
- في الصباح الموالي ذهبت الى الثانوية ككل فتاة عادية ووجدت كل صديقاتها يتحدثن عن فتاة الظل كعادتهن ...
تيما: هل سمعت مايقوله الناس هذا الصباح ؟
ايلانا (بلامبالاة) : ما الجديد ؟؟
سيما (بمرح): الكل يتحدث عن فتاة الظل الا تعرفين ؟؟؟
تيما بعد ان ضربت اختها على رأسها : كم مرة اطلب منك الا تقاطعيني ؟؟
سيماا وقد مطت شفتيها بتدمر : اففف هذا لا يهم
تيما : لا بل هذا مهم ..
انزعجت ايلانا لثرثرتهما وهمت بالانصراف قائلة : وداعا بنات ..
امسكت بها الفتاتان وقالتا نفس العبارة في نفس الوقت : انتظري ايلانا ..
سيما : لم نكمل حديثنا بعد ..
ايلانا : اي حديث ؟
تيما : عن فتاة الظل , انسيتي ؟؟
ايلانا : وما بها ؟؟
تيما : سمعت انها قامت بمهاجمت شرطي ليلة امس ...وبعدما هزمته مزقت قميصه من الخلف ثم رحلت من غير ان تترك وراءها اثرا .. اليس هذا غريبا ؟ كل من تواجهه تمزق قميصه ؟؟؟
أيلانا (بلامبالاة) : لا ارى في هذا اي غرابة ؟؟
سيما : انت يا ايلانا غريبة حقا , كيف تقولين ان هذا عادي , انا شخصيا اظن ان فتاة الظل شخصية غامضة تسعى لايذاء الناس وابعاد السلام عن هذه المدينة .. وكل من يفعل هذا يعتبر شريرا ..
اجابت ايلانا بغموض :كلا هذا غير صحيح ..
سيما : لعلك ستقولين انها لا تؤدي ضحاياها .. لكن في كل الاحوال تبقى نواياها غامضة .
ايلانا (بغموض): فتاة الظل مختلفة عن الفتاة التي يراها الناس ,هي ليست شريرة كما يعتقدون , انما هي فقط تبحث عن الانتقام من شخص واحد في هذا العالم .. الشخص الذي سلبها السعادة ...
سيما (باستغراب): كيف تعرفين هذه الاشياء ؟؟ وكأنك تتكلمين عن نفسك يا ايلانا ؟؟ أأنت بخير ؟
انتبهت الى خطئها فارتبكت : اووه ؟؟؟ هاهاهاها في الحقيقة قرأت هذا في .... في ... في جريدة ماضية هاهاهاهاها نعم هذا كل شيء .. ^^"
سيما (بشك): ممم غريب مع اني لا اتذكر اني قرأت شيئا مشابها .. مارأيك تيما ؟
اجابت بعد صمت وقد ارتسمت على وجهها ابتسامة مرحة : بصراحة لا يهمني ما يقال .. انا معجبة بتلك الفتاة , انها في نظري فتاة شجاعة وغامضة لذلك هي متميزة عن بقية الفتيات كل ما يمكنني قوله انها ظريفة للغاية ههههه
^_^
سيما (بتعجب ): اهذا رأيك ؟؟ لا يعقل انك في كامل قواك العقلية ..
ايلانا (باستغراب): تيما اتعنين حقا ماتقولينه ؟؟ أحقا تحبين فتاة الظل ؟؟
تيما (بمرح): اجل .. انا قلت ذلك , ألم أفعل ؟؟ ومتأكذة اني لست الوحيدة ... هناك الكثيرون مثلي ...
اخدت ايلانا تكرر كلام تيما محاولة استوعابه : الكثيرون ... مثلك ؟؟؟
ابتسمت تيما وقالت مخاطبة ايلانا :الا تصدقين ؟؟ .. عاجلا او اجلاستكتشفين اني على حق .
سيما وقد ظهرت على وجهها علامات الفرح : انظرا ,هذا ايدو انه قادم نحونا ... (تلوح له بمرح)
ايدو بابتسامة خجولة :مرحبا , كيف الحال ؟؟
تيما وسيما في نفس الوقت :اهلا ايدو ..
ايلانا وهي تهم بالانصراف : اسفة علي الذهاب الان ’ ساراكما في الصف ,, الى اللقاء . (وانصرفت)
تيما ( باستغراب) : ايلانا ؟؟؟
ايدو(بقليل من الندم): اسف يبدو اني اتيت في الوقت غير المناسب .. عذرا ان كنت قد قاطعت حديثا مهما , اسف .
سيما : ان ايلانا فتاة غريبة وهي تتصرف هكذا مع جميع الشبان .. لذلك لا داعي لتعتذر يا ايدو فأنت لم تخطأ في شيء .
انزعجت تيما من كلام اختها وردت قائلة :ايلانا ليست غريبة بل وحيدة , لديها اسرار وذكريات سيئة لا تريد ان يعلمها احد .. لهذا هي قليلة الكلام .. ثم انها صديقتنا ولا يجوز لك ان تتحدثي عنها هكذا ...
سيما : اسفة يا اختي .. لكن هذا هو رأي بها وهو بعيد عن صداقتنا .. (تأبطت ذراع ايدو ): هيا يا ايدو دعنا نذهب الى الكافتريا ونتحدث ...
ايدو: لا بأس , ماذا عنك تيما ؟ الن ترافقينا ؟
تيما : عذرا ايدو , أفضل ان الحق بايلانا , ربما في وقت لاحق .
ايدو: حسنا , وأبلغيها اعتذاري ان كنت قد اخطأت .
تيما : بالتأكيد (ابتسمت ثم غادرت)
في الصف
تيما : ايلانا ؟؟
التفت ايلانا اليها : ااااه ؟ هذه انت تيما ؟ , ظننت انك مع اختك وذلك الشاب ؟ هل حصل شيء ؟؟
جلست تيما بالقرب من ايلانا وقالت : لا ليس هناك شيء .. في الحقيقة اردت الحديث اليك قليلا وحسب .
ايلانا (بلامبالاة): انا اسمعك ..
تيما : ايلانا هلا تخبرينني بصراحة ... ما سبب انصرافك عقب حضور ايدو ؟
ايلانا : لا اعرف ..هي مصادفة فقط , لا تقولي انه انزعج لذلك ؟
تيما (تومئ بنعم): تصرفك جعله يظن انه اخطأ .
ايلانا :تعرفين اني لم اقصد , انا حقا اسفة ....... اوه اعتقد اني سأغادر الان , علي اعادة كتاب الى المكتبة , عن اذنك تيما..تيما : ايلانا .. ليس عليك الهروب من الواقع دائما , نحن بشر مثل بعضنا انا وانت ؟؟ السنا صديقتين ؟؟ فتاتين ؟؟ كلنا متشابهون يا ايلانا فلماذا تتهربين من الاسئلة ...
ايلانا (بغموض): مخطئة ... انا وانت لسنا متشابهتين . (بانفعال) : لا احد يشبهني ... ( وركضت الى خارج الصف )
تيما : ايلاااااانا انتظري .... (في نفسها بحزن): لا احد يشبهك حقا يا ايلانا , ولكن هناك من يشعر بما تعانينه .
الساعة 5:00 مساء
سارت ايلانا وحدها بعد انتهاء الدوام باتجاه منزلها قرب غابة نائية قبل ان تلحق بها الاختان .
تيما : اسفة لما حدث هذا الصبااح ,لم اقصد ان اجرح مشاعرك .
ايلانا بابتسامة حزينة :لا عليك ..
تيما : لست مضطرة لاخباري بما في قلبك من اسرار خاصة لكن اتمنى ان تتذكري اني صديقتك حين تحتاجين شخصا الى جانبك ..
ايلانا : اشكر لك مشاعرك النبيلة .
سيما :ايلانا اين يقع منزلك ؟؟ اهو بعيد ؟
ارتبكت ايلانا و ظهر ذلك على اساريرها :اااااا اجل .. يمكنك قول ذلك .
سيما (بتهكم): نحن صديقتاك ولا نعرف عنك شيئا ... هل تعيشين وحدك ام مع عائلتك ؟؟
ايلانا (بحزن): بل اعيش وحدي .
سيما : ماذا ؟ اليس لذيك اخت تعيشين معها ؟؟وماذا عن والديك ؟
ايلانا (بحزن واختناق):اسفة .. لا اريد التحدث في هذا الموضوع .
تيما (باستياء): سيما ؟؟
سيما : الحق علي ماكان يجب ان اتدخل في شؤونك .
ايلانا : لا بأس .. سؤكمل وحدي الان ... الى اللقاء (تنصرف)
تيما(باستياء): لا تسأليها عن حياتها الخاصة بعد الان هل فهمت ؟
سيما وقد مطت شفتيها : لن افعل لا داعي لتوصينا بهذا .
(وغادرتا في صمت نحو منزلهما)
-عند وصولها ارتدت ايلانا رداءها الاسود والقناع الذي كان يغطي عينيها فقط , وانطلقت عند ظهور القمر في السماء .
هذه المرة كان ضحيتها شرطي في مداومة ليلية يسير في احدى الازقة الخالية لكنه كالعادة لم يكن ماتبحث عنه .. وعادت خالية الوفاض ولم تكن تفكر في الاستسلام رغم ذلك ...
واستمرت هكذا لمدة شهرين كاملين , وما لم تعلمه ان ذلك العميل كان مسافرا , وعند سماعه بقضية فتاة الظل انتابه الشك فعاد الى تلك المدينة وقرر البحث عنها والقبض عليها ...

وانتهى المقطع الاول

هل اعجبتك انا انتظر مشاركتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بارتات قصة ايلانا لاتفوتوها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღ* منتديات احلى فتيات للفتيات فقط ღ*  :: اجمل القصص و الروايات-
انتقل الى: